Blog Single

21 Jan

شركة المواد الزراعية “مقدادي” تضخ استثمارا في شركة “تويك” الناشئة المتخصصة في مضمار التقنية الزراعية

الاستثمار الأول في واحدة من شركات مسرعة “حصاد” يؤكد أهمية القطاع الزراعي والأمن الغذائي

عمّان – كانون الثاني (يناير) 2021 – وسط ما نشهده من تداعيات سلبية لازمة الكورونا وما حملته من ظروف صعبة على الناس والقطاعات الاقتصادية كافة، إلا أن القطاع الزراعي واتجاهات الاستثمار فيه أثبتت قوتها في مواجهة هذه الأزمة، لتعلن مسرعة الأعمال “حصاد” رسميا أن واحدة من الشركات المنتسبة إلى برنامجها الأول لتسريع الأعمال وهي شركة “تويك” قد تمكنت مؤخرا من استقطاب استثمار من شركة المواد الزراعية “مقدادي”.
وشركة ” تويك” هي واحدة من الشركات التي استفادت من برنامج تسريع الأعمال التابع لمسرعة “حصاد” المتخصصة في دعم المشاريع الريادية العاملة في مضمار التقنيات المساندة للقطاع الزراعي وهي متخصصة في برمجيات وتطبيقات ذكية مساندة لقطاع الحدائق المنزلية، حيث أكد القائمون على هذه الشركة الناشئة بأن الاستثمار الأول في الشركة سيساعدها في تنفيذ خطط النمو وتطوير الحلول التكنولوجية الخاصة بها.
وتقدم شركة “تويك” تطبيق يشمل إدارة القوى العاملة والأعمال وتقديم خدمات ومنتجات متكاملة في القطاع الزراعي كتنسيق الحدائق وصيانتها بجودة واحتراف، وإتاحة الفرصة لأصحاب الحدائق بأن يقوموا باختيار التصميم المناسب بسهولة من خلال موقع تويك الإلكتروني بالإضافة إلى إزالة هم متابعة العمال عن أصحاب الحدائق حيث سيتم اختيار العمال ومتابعتهم من خلال فريق تويك.
ويأتي الاعلان عن هذا الاستثمار ليكسر سلبية المشهد في الاقتصاد الذي يشهد تراجعا في الإنفاق العام والاستثمارات بشكل عام، ويؤكد أهمية القطاع الزراعي ودوره الكبير في محور تحقيق الاكتفاء الذاتي وحل مشكلة البطالة للمملكة وهو الأمر الذي تؤمن به شركة المواد الزراعية “مقدادي” ما دفعها لضخ هذا الاستثمار في شركة تبشّر بالخير والنمو مثل ” تويك”.
وأكد نائب رئيس مجلس إدارة شركة المواد الزراعية “مقدادي” عمر مقدادي أن أزمه الكورونا التي نمر بها تتطلب منا العناية والاهتمام وعلى كل المستويات بالقطاع الزراعي والشركات الناشئة التي تدور في فلكه، وخصوصا الشركات التي تطوع التكنولوجيا لخدمة هذا القطاع وتسهيل الحصول على خدماته ومنتجاته أو ترفع من إنتاجيته وكفاءته.
وأشار إلى الفرص الكبيرة في هذا القطاع وهو ما دفع شركة المواد الزراعية “مقدادي” للاستثمار في ” تويك” حيث أن العائد على الاستثمار سيظهر سريعا على عمل هذه المؤسسات من الناحية المالية وسرعة الانتشار.
ومن جانبه أكد محمد الحمصي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “تويك”، أهمية وحاجة الشركة اليوم وفي هذه المرحلة إلى هذا الاستثمار لمساعدتها في تطوير فكرتها ووضعها على أرض الواقع لإفادة القطاع الزراعي والعاملين فيه.
وقال: “نتطلع في تويك إلى خلق مكون تكنولوجي خدماتي رائد وقيادي في القطاع الزراعي وعمل نقلة نوعية على المستوى المعلوماتي والفني من تشغيل وتأهيل وأتمته باستخدام التقنيات وللابتكارات الحديثة، والمساهمة أيضا في تحسين الانتشار التجاري للمنتجات والخدمات على الخارطة العالمية انطلاقا من قطاع تنسيق الحدائق في الأردن وبهدف التوسع إقليميا وعالميا”.
وقال: “نحن فخورون بعقد الشراكة والاستثمار مع شركة المواد الزراعية “مقدادي”والتي ستوفر لنا الدعم اللازم لتمكيننا من تحقيق الرؤى وتنفيذ الاستراتيجيات بشكل أسرع وعلى خطى ثابتة، وخاصة أن الشريك الجديد يتميز بالعراقة والمعرفة والخبرة مع عمله بالقطاع الزراعي منذ فترة طويلة، وأرى أن شراكتنا تكاملية تجمع بين الشركة الناشئة المرنة والسريعة وبين الشركة العريقة ذات الخبرة والانتشار الواسع في نفس القطاع”.
وأضاف بان هذه الخبرة ستضيف لنا الكثير حيث سيسهل علينا مهمتنا وسيسرّع وتيرة العمل للوصول إلى الأسواق المستهدفة وتغطيتها مما يجعل من “تويك” مستقبلا شركة تقدم خدماتها لعدة دول حول العالم بسرعة وصول وباحترافية عالية.
وأكد مدير عام مسرعة الأعمال “حصاد” محمد الافرنجي أهمية هذا الاستثمار كباكورة الاستثمارات التي تستقطبها، واحدة من الشركات التي استفادت من برنامج تسريع الأعمال الأول الذي نفذته المسرعة العام الماضي، مشيرا إلى أن المسرعة في واحدة من أهدافها الرئيسية ترمي إلى تأهيل وتهيئة الشركات الريادية المتخصصة في التقنيات المساندة للقطاع الزراعي لجعلها قابلة للنمو والتوسع وجذب الاستثمار.
وقال الإفرنجي بأن “حصاد” استقبلت مؤخرا 6شركات ناشئة جديدة لتسريع اعمالها ضمن النسخة الثانية من برنامجها لتسريع الأعمال وبدأت بالعمل على النسخة الثالثة من برنامج التسريع خلال الشهر الحالي والذي تتأمل بأن يتمخض عن تأهيل العديد من الشركات الريادية الأردنية المتخصصة في القطاع الزراعي والقادرة على النمو والتأثير على القطاع الزراعي بشكل إيجابي.

Related Posts

Leave A Comment